مرحبا بزوارنا الكـــرام
إذا كانت هذه أول زيارة
لك نتشرف بإنظمــــــامك
معنا بالتسجيل في المنتدى



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصوربحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أصول النمامشة تاريخها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
midou



عدد المساهمات : 125
تاريخ التسجيل : 23/03/2011

مُساهمةموضوع: أصول النمامشة تاريخها   الثلاثاء مارس 29, 2011 2:40 am

النمامشة
هم قبيلة شاوية أمازيغية منتشرين في أقصى الشرق الجزائري بالمحاداة مع الحدود التونسية.


أصل التسمية

النمامشة أو اللمامشة أو المامشة كما تسمى عند البعض هي قبيلة أمازيغية بربرية عريقة وهي أكبر قبيلة أمازيغية في العالم كله حسب ماقاله الدكتور والمؤرخ عثمان سعدي من حيث التعداد، ويختلف الكثير حول تسميتها بهذا الاسم فهناك رأي يقول إنها من تسمية الاستعمار الفرنسي لما ثارت عليه هذه القبيلة أيام الاحتلال وقبل الثورة الجزائرية المباركة وقد سماها بـ les mouche أي الذباب لكثرة عددهم وأنه كلما قتل منهم أفرادا يجد جماعة أخرى من النمامشة تثور عليه وتقاتله وبقيت أمام الاستعمار حجرا عثرا إلى أن اندلعت الثورة في منطقة الأوراس وبالتحديد في منطقة النمامشة، حيث كانت هذه القبيلة من أكثر جنود الثورة المظفرة. أما الرأي الثاني وهو أنه خلال الحكم التركي للجزائر وقعت معركة دامية بين قبيلة النمامشة وقبيلة أخرى أمازيغية من الشمال وكان هناك رجل عربي يتابع أطوار النفير للقتال بينهما وكان يتساءل عن تباطأ النمامشة في لم بعضهم بعض ويقول : تلموش ؟؟؟ وبعد هذا تكاثرت جموع النمامشة وهزمت تلك القبيلة ومن هنا جاءت هذه التسمية. أما الرأي الثالث وهو أن بعض المؤرخين ينسبونها إلى الجد الأول لها وهو موش ابن هوار ابن كتام ابن برنس ابن بربر ابن تملا ابن مازيغ جد الأمازيغ الأول. اما الرأي الرابع هو أنها ترجع إلى التسمية الفرنسية كذلك les nementcha أي بمعنى رعاة الشاة. إن قبيلة النمامشة من أقدم القبائل في إفريقيا فهي من أصول القبائل الأمازيغية الأولى التي حاربت الرومان والوندال والبزنطيين وحتى العرب المسلمين الفاتحين حيث تحالفت النمامشة مع قبيلة جراوة وأوربة دوما في وجه كل الغزاة.

الجنس واللون
في الأصل هي مزيج من الثقافات والأعراق فيها الأغلبية يتكلم الشاوية والأقلية منهم لا تتكلمها وفي الأصل أنهم يتكلمون الشاوية إلا أنه من خلال الزواج بالعربيات من القبائل المجاورة خاصة لما زحفت جحافل بني هلال إلى شمال أفريقيا، ومنهم من هو أشقر بشعر أصفر وعينان خضراوتان أو زرقاوتان وقوي البنية وأصهب، وفيهم السمر سود الشعر والعينين رقاق العود. تكلم العديد من المؤرخين عن ترحال القبائل فيما ما مضى لكن النمامشة لم تترك موطنها إلا نادرا في الذهاب إلى الصحراء شتاءا وفي الصيف هي تقيم بأرضها لأنها في الأصل من البدو الرحل. ولها رقعة جغرافية كبيرة تمتد من جنوب سوق أهراس شمالا إلى شمال وادي سوف جنوبا ومن الحدود التونسية شرقا إلى ولاية باتنة غربا وتمتد إلى إلى غاية ولاية بسكرة وولاية أم البواقي. كما كانت مدن نفطة وتمغزة وسندس وأم العرايس التونسية تابعة لقبيلة النمامشة لكن أثناء الاستعمار الفرنسي تم التوقيع على صفقة تم على اثرها طرد النمامشة من طرف الباي التركي حاكم تونس آنذاك. وتعداد سكانها اليوم يناهز المليون والنصف نسمة.

الأصل والاعراق
يرجع أصل قبيلة النمامشة إلى قبيلة هراوة البربرية العريقة وهي بطن من بطون القبيلة العظيمة الضاربة في الأرض كتامة مؤسسة الدولة العبيدية الأولى والدولة الفاطمية في مصر والشام وشمال أفريقيا حيث كان كل جنود هذه الدولة العريقة من جند كتامة عامة والنمامشة خاصة. تنقسم قبيلة النمامشة إلى فرقتين كبيرتين هما البرارشة والعلاونة حيث يشكل البرارشة أكثر من 60 % من النمامشة والعلاونة 40%. وكذا البطن الكبير أولاد رشاش الذين يشكلون الأغلبية في ولاية خنشلة وتتبعهم صحراء النمامشة الشهيرة [بحاجة لمصدر]

امتاز رجال النمامشة بالشجاعة وحب القتال والكرم والذود عن الشرف وكرههم للاستعمار والعدو وكانت من قبائل التمرد وعدم الرضوخ للمستعمر مهما كان عرقه ودينه كما كانت لهم ثورات عديدة أهمها :

- ثورة حيرباص ضد روما.

- مشاركة الكاهنة في حروبها ضد العرب المسلمين.

- مشاركة بعض عروشها الجنوبية في ثورة صاحب الحمار مخلد ابن كيداد اليفرني ضد العبيديين.

- ثورة النمامشة والحراكتة ضد الحكم العثماني 1780. حيث كانت سببا في افتكاك أراضي قريبة من قسنطينة من النمامشة بقيادة الوزناجي وهو قائد انكشاري معروف.

-ثورة الطكاكا (1954).

- ثورة النمامشة الأولى 1871.

- ثورة النمامشة الثانية 1916.

- الثورة الجزائرية المظفرة 1954.

وهناك عدة حروب خاضتها ضد القبائل المجاورة أمثال العمامرة والهمامة والسوافة وأولاد عبيد والتلية وأولاد يحي حيث كانت الغلبة لها دوما نظرا لبسالة رجالها في القتال وشجاعتهم وكثرتهم. غير أن النمامشة كانت دوما محل كرم وضيافة لقبائل أولاد نائل وأولاد دراج القبيلتين اللتان كانت حليفتان للنمامشة دوما إلى يومنا هذا ولم تسجل أدنى مناوشات بينهما، حيث كانت أرض النمامشة مراعي وسكنى للبدو الرحل من هذين القبيلتين، وفيهم من استقر فيها إلى اليوم. قدمت قبيلة النمامشة الكثير من الشهداء أيام الثورة المباركة ونكلت فرنسا بسكانها كثيرا ورحلت العديد منهم إلى الصحراء وضربت عليهم حصارا كبيرا. ولا يوجد بيت من بيوت النمامشة إلا وفيه شهيد أو مجاهد.

أعلامها وأبطالها
إن رجال النمامشة كثر بالنسبة إلى المواقف التاريخية التي عرفتها المنطقة نذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر :

- الشيخ قريب محمد الطيب.

- الشيخ عبد الرحمن الهراوي.

- عروبة ابن معارك الكتامي.

- الشيخ الشريف الرحماني.

- بهاز بن نجوع.

- الشهيد شريط الأزهر.

- الشهيد عباس لغرور.

- الشهيد فرحي ساعي المدعو بابانا.

- فرحي الشريف بن لخضر المدعو راس الغول

- فرحي حمه بن عثمان

- الشيخ العربي التبسي - وتلميذه العلامة حامد روابحية ممثل الثورة في الخليج ومصر1918_2006.

- عثمان سعدي.

- إبرهيم مزهودي.

- سعدي الصديق.

- عبد الله شريط

- فرحي لخظر بن حمد

- فرحي بلقاسم بن قرقاح

- الشيخ الزيتوني سليمي عمار "رحمه الله" :من مدرسي أبناء اللاجئين بالحدود التونسية أثناء حرب التحرير وأحد طلبة جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ثم مدرسا بالمدرسة المختلطة بالشريعة".

- الشهيد بوعون خير الدين بن محمد بن المكي.

- فرحي رضا بن قدور

- الشهيد صغيري اسكندر بن بوعون.

- الشهيد عون سليمان المدعو بوغرارة. المجاهد بن نجوع الفازع ويوجد حي بمدينة تبسة يحمل اسمه.

- المجاهد الطاهر بولعراس بن صالح المولود بالمزرعة ببلدية العقلة سنة1912 والمتوفي سنة 1978. شارك في حرب الهند الصينية وفي الحرب العالمية الثانية وفي الحرب التحريرية الجزائرية.

- المجاهد شرقي التهامي بن فرحات (شارك في البعثة المصرية لادخال السلاح للجزائر).

- الشهيد شرقي علي بن فرحات (استشهد سنة 1957)

- محمد سعدي الحراثي.

- الشيخ الشبوكي مؤلف قصيدة جزائرنا.

- محمد الطاهر بو قطوف.

- الشيخ أبوجرة سلطاني.

- المناضل والمسبل بن نجوع الهادف.

- الإخوة بوشارب ببلدية أولاد رشاش.

-المرحوم عبد الحميد عبد اللاوي.

- مقداد سيفي.

- الهادي خذيري.

- بولعراس لخضر.الرجل الباسل عاشور مرزوق _شارك في الحرب العالمية الثانية والهند الصينية

-الشهيد عباد الزين.

-المجاهد عباد لحبيب من أولاد عمر

- المجاهد مخلوف بن نجوع المدعو أبو الحروب. شارك في خمسة حروب كبرى.

- المجاهد الوردي قتال.

- المرحوم المجاهد محمد الهادي علاق.

- المجاهد عمر البوقصي الذي قتل الجنرال موريس أيام الثورة.

-المجاهد أحمد علاق واخوهاللواء المتقاعد محمد علاق الذي لا زال يخدم الوطن إلى حد اليوم.

- الشهيد حاجي بوعمين

- بوراس العيد المدعو (بزويش) جاهد بشجاعة وله تاريخ عظيم في بلدية أولاد رشاش.والشهيد بودربال لمين أول شهيد في منطقة تبسة يوم 24نوفمبر 1954

الشهيد البطل بلقاسم عزيزي أولاد رشاش

قالو عن احد علماء النمامشة..اذا تكلم العلماء سكت الادباء....عن العلامة حامد روابحية..

الجبال والأراضي
جبل الجرف الذي وقعت فيه المعركة المعروفة والتي كانت النمامشة تشكل أكثر من 90% من مجاهديها وشهدائها. وأم الكماكم والدكان ومجور والجبل الأبيض وجبل سيار. صحراء النمامشة وواحات نقرين وغسران وفركان وغيرها.

مدنها
خنشلة، تبسة، الشريعه، بئر العاتر، العقلة، أولاد رشاش(زوي)، تازوقاغت، بئر مقدم، الماء الأبيض، الصفصاف،.

شجرة النمامشة
ينقسم النمامشة إلى ثلاثة بطون كبرى وهم أولاد رشاش - العلاونة - البرارشة

01- أولاد رشاش وتحتوي على: أولاد الحاج (بوشارب-عزيزي-سعيدي- جلال - دقيش - معوش...)/ أولاد عاشور/ أولاد زيتون/ الكياتة(شناقر *عبد الحميد* بوحزام / أولاد محيو (بوراس - عيساوي - عاشور - زراولية). بأولاد رشاش

أولاد نصر أولاد أحمد بن علي أولاد بلقاسم بن علي أولاد سي ثابت ببابار

أولاد زايد أولاد اسليم أولاد عمارة بالمحمل

2- العلاونة أولاد علوان وتحتوي

الجلامدة وتحتوي على *التكاكة، أولاد بوقصة، أولاد موسى، الفجوج، أولاد حراث * أولاد سعد أولادالعيساوي الزرادمة أولاد الشامخ أولاد عون الله الجدور

3 البرارشة أولاد بريش وتنقسم إلى الزرامة وأولاد حميدة

الزرامة وتحتوي على * أولاد عمر، أولاد مبارك، الفراحنة، أولاد زيد، الشعاشع *
أولاد أشكر،أولاد جلال، أولاد إبراهيم، أولاد بويحي، أولاد سعيدان ،أولاد خليفة ،أولاد مسعود أولاد سليمان ،أولاد سي علي

أولاد حميدة وتحنوي على ، الزرارفة أولاد ساسي، أولاد موسى





التصنيفات: مجموعات عرقية | عرقيات الجزائر | شاوية
مصدر | مقالات أسبوع الويكي/ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Alilo
مراقب عام
مراقب عام
avatar

عدد المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 25/06/2011
العمر : 36
الموقع : http://namamicha.alamontada.com

مُساهمةموضوع: شكرا   السبت يونيو 25, 2011 11:25 pm

شكرا على الأصالة lol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://namamicha.alamontada.com
louti

avatar

عدد المساهمات : 212
تاريخ التسجيل : 01/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: أصول النمامشة تاريخها   الأحد يوليو 03, 2011 10:00 pm

شكرا على التوضيح أنا خدمت مع لفراشيش صعاب بزاف Sad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
basic2000



عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 26/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: أصول النمامشة تاريخها   الثلاثاء سبتمبر 27, 2011 4:31 am

النمامشة

هم قبيلة شاوية أمازيغية منتشرين في أقصى الشرق الجزائري بالمحاداة مع الحدود التونسية و تنتسب قبائل النمامشة لقبائل الزناتة ( قبيلة جراوة).
تنتسب قبائل زناتة إلى زنات بن صولات بن ورسيق بن ضريسة بن ونور بن جربيل بن جديلان بن جاد بن رديلان بن حصا بن باد بن ضرى بن مقبو بن قروال بن يملا بن مازيغ الأبتر بن زحيك بن همرحق بن كراد بن مازيغ بن هراك بن هريك بن بر بن بريان بن فوطيط بن فوط بن حام بن نوح بن لمك بن متوشلخ بن إدريس بن إليارد بن مهلائيل بن قينان بن آنوش بن شيث بن أدم عليه السلام هذا و تنتسب قبائل زناتة إلى شعوب البربر البتر و هم أبناء مازيغ الأبتر ( ماذغيسن باللغة الأمازيغية)
تنتشر قبائل زناتة بدءا من طرابلس و الزنتان و غدامس و يفرن بالجبل الغربى غرب ليبيا ، و إمتداد ساحل الشمال الإفريقى وصولا إلى شواطىء الأطلسى غربا، كما تتواجد عائلات من زناتة فى مصرو تتضمن هذه القبائل بطون عديدة أهمها

مغراوة

و هم أبناء مغراو بن زليتن بن مسرا بن زاكيا بن ورسيق بن الديرت بن زنات المذكور ، و هى أكبر قبائل زناتة من حيث العدد و أكثرها إنتشارا ، و تنتشر من جبال الأوراس شرقا حتى شواطىء الأطلسى غربا إلى ما دون مدينتى سبتة و طنجة المغربيتين

الزنتان

و هم أبناء واسين بن زليتن بن مسرا بن زاكيا بن ورسيق بن الديرت بن زنات المذكور ،هذا و تقيم هذه القبيلة بالمدينة المسماة بإسمها ( الزنتان ) بالجبل الغربى بليبيا
كما أن قبائل زناتة تضم بطون عديدة أخرى تنتشر بطول ساحل البحر الأبيض من مدينة الزنتان شرقا و حتى سبتة و طنجة على سواحل المحيط الأطلسى و نذكر منها

بنو يفرن

بنو يفرن اوالإفرنيون، يفرن، بن إفران أو إفوراغس من قبائل الامازيغ البداءية التي سكنت شمال افريقيا واستعملت الكهوف والمغاراة. وتعني افري بالامازيغية الكهف وجمعا ايفران. ومنها جاءت افريقيا نسبة لسكان شمالها.و قد دافعوا عن ارضهم شمال افريقيا طوال التاريخ وتصدوا للاحتلال الروماني والبزنطين والفنيقين وكونو ا دولة إسلامية بعد دخول الإسلام. ويدكر انهم كانوا بجانب الكاهنة وفي الصفوف الامامية ضد العباسيين والأمويين. .وقد دكرها ابن خلدون على انها من قباءل زناتة. [1] و قد كونوا أيضا دولة أمازيغية نشأت في شمال الجزائر (942 - 1066). كانت عاصمتهم تلمسان. و يطلق اسم يفرن أو افران لعدة مدن في شمال افريقيا كمدينة يفرن في ليبيا التي يسكنها عدد من الأمازيغ. ومدينة يفران المغربية في اعالي جبال الاطلس. وهناك أيضا مغارات جيولوجية في المغرب تسمى يفرن

بنو ميزاب
سبرترة
ورجلة
جراوة
و تنتسب هذه القبيلة إلى جراو بن الديرت بن زنات المذكور هذا و تنتسب إلى هذه القبيلة خنشلة الكاهنة و التى أطلق عليها الفاتحون العرب إسم داهية لمكرها و تأليبها لمن والاها من قبيلة جراوة خاصة و قبائل زناتةعامة ، و الموالية منها للدولة الرومانية ضد كتائب الفتح بقيادة عقبة بن نافع القرشى الفهرى و نسبها كالتالى :
داهية الكاهنة بنت تابنة بن نقان بن تيقان بن ماتية بن برزال بن لقور بن تيقان بن تابت بن باورا بن مسكصرى بن أفرد بن أوسيله بن جيراو بن جراو المذكور

مرنجيصة
نمالة
بنو توجين
آيت يزناسن
يرنيان
ريغة
سوق الجمعة
العفاشيك
الغبابنة
النمامشة
أولاد دخيل
الجعايطية

هذا و تعتبر قبائل زناتة من القبائل ذات الروح الوطنية العالية ، و قد إعتنقت أكثرية هذه القبائل المسيحية على المذهب الآريوسى التوحيدى نسبة لآريوس كاهن الإسكندرية المنشق فى ذلك الوقت والمخالف لمذهب الرومان الكاثوليك و المذهب الأورثوذوكسى ، و إن إعتنق البعض منها مذهب الدولة ، مماأدى إلى إضطهاد الدولة لهذه القبائل ، و قد عانت مثلها مثل بقية القبائل من التمييز القائم على العرق و الجنس حيث كان يعامل البربر على أنهم مواطنون من الدرجة الثانية فى ظل هذه الدولة ، كما إستأثرت الدولة بالإمتيازات و فرضت الضرائب الفادحة ، و عانت شعوب البربر من قسوة الدولة و إستبدادها و المعاملة المهينة لأبناء البلادولإنتشار العقيدة الآريوسية بين أهل البلادالأثر في اعتناقهم الإسلام بعد الفتح الإسلامي لقربها من العقيدة والفكر الإسلامي القائم على التوحيدو مع وصول الإسلام إلى الشمال الإفريقى كانت قبائل زناتة من أوليات القبائل التى إعتنقت الإسلام طواعية لما رأت فيه من السماحة و المساواة و العدالة الإجتماعية و الحفاظ على كرامة الإنسان و آدميته ، هذا و قد أدت هذه القبائل دورا مميزا فى فتح الأندلس بقيادة طارق بن زياد المنتسب لقبيلة نفزاوة البربرية كما ضمت كتائب الفتح قبائل أخرى نذكر منها هوارة و صنهاجة و مصمودة و أوربة و عجيسة و ضريسة و كتامة و ترهونة و نفزاوة و مسطاسة و مكناسة و نفوسة و كومية و مطماطة بقيادة طارق بن زياد اللواتى النفزاوى الورفجومى و حملت هذه القبائل على عاتقها راية الإسلام حتى وسط و جنوب فرنسا ( ما يعرف الأن بالبروفنس و أكيتانيا ) و شاركت فى معركة بلاط الشهداء و فقدت من أبنائها النفيس و الغالى فى سبيل رفعة و كرامة الدين هذا و قد تمكنت قبائل زناتة من إقامة عدة دول فى المغرب العربى

زناتة مستحيل أن تباد لأنهم هم أنفسهم المشكلين الناطقين بالعربية في كل من ليبيا و تونس و الجزائر ، نتيجة لمعاركهم مع بني هلال و تحالفهم مع المالكية ، و هم اكثر شبه للبدو العرب خاصة في التراحل (النمامشة) زناتة قبيلة أمازيغية،بطون و قبائل زناتة:بنو يفرن، لواتة، زيانيون، مرينيون، مغراويون

لواتة

هي أحد القبائل الأمازيغية التي كانت تقطن ليبيا خلال الفتح الإسلامي في سنة 643 م (24هـ)، وهنالك قول بأن اصل اسم ليبيا ولبدة الكبرى يرجع إلى تسمية هذه القبيلة. كانت تقيم في برقة وسرت وأطراف طرابلس، أول قبيلة أسلمت ثم أصبحت من أكثر المناصرين للإسلام إيجابية، وكان لها دور مشرف في الإسلام. وبرز منهم أول قائد إسلامي من أصول امازيغية وهو هلال بن ثروان اللواتي ضمن حملة حسان بن نعمان سنة 693م (74هـ) في المنطقة. وأبو إسحاق العالم اللغوي والأديب الأمازيغي، صاحب كتاب "كفاية المتحفظ ونهاية المتلفظ " (كتاب بحث لغوي عن اللغة العربية).

تاريخ القبيلة

أول إشارة عن قبيلة لواتة عن طريق المؤرخ البيزنطي (بروكوبيبوس القيصري)، من خلال كتابيه العمائر والحروب الوندالية ونلاحظ أن (بروكوبيوس) كان يرى بأن المور ولواتة اسمين لمجموعة سكانية واحدة كانت منتشرة في كل المنطقة الممتدة من طرابلس وحتى تيبسا بالجزائر. وقد ذكرت المور على أنها لواتة في العديد من كتابات (بروكوبيوس) فنجده يشير إلى المور الذين دعــاهم في نفس الــوقت لــواتة عند حديثه عــن تغلب هؤلاء على الونـدال واحـتلالهم لمدينة لبدة الكبرى ونجده يشير إليهم عند حديثه عن المذبحة التي نفذها البيزنطيون في مدينة لبدة ضد ثمانون شيخا من أعيان لواتة، ونجده يشير إلى المور على أنهم لواتة عند حديثه عن الحروب التي شنها الليبيون ضد حاكم إفريقيا البيزنطي سليمان فنجده يتحدث عن المور ولواتة في طرابلس، والمور ولواتة في بيزاكيوم (سوسة بتونس) والمور ولواتة في تيبستا (تيبسا) بالجزائر.
والجدير بالذكر أن قبائل لواتة لم تنتهي مع نهاية الحكم البيزنطي للمنطقة بل ظلت تتردد في الكثير من المصادر العربية الإسلامية حيث تم الإشارة إليها عــن طريق ابن عبد الحكم في كتابه فتوح مصر وإفريقيا، واليعقوبي في تاريخه وابن خرداذابة في كتابه المسالك والممالك، والهمذانى في كتابه الإكليل، ونشوان بن سعيد الحميري في قصيدته ملوك حمير وأقيال اليمن وأبى الحسن على بن سعيد في كتابه المغرب في حلى المغرب. وابن خلدون في كتابه العبر وديوان المبتدأ والخبر في أيام العرب والعجم والبربر ومن عاصرهم من ذوى السلطان الأكبر.الزيانيون، بنو زيان أو بنو عبد الواد سلالة بربرية زناتية حكمت في غرب الجزائر بين 1235 و1554

لواتة أوراس (الشاوية)

يُقال بأنّ أصلهم من إقليم برقة في ليبيا. ومنهم من استقرّ بجبل أوراس في العصور القديمة، ومن استقرّ بِهِ بعدَ الفتح الإسلامي، وقد ذكرهم الرومان باسم
Levathae
أيضاً، ووردَ ذكرُهُم عندَ پروكوپ، حيث ذكر أنّهم موطّنون بنواحي مدينة تبسّة، الواقعة في الشّمال الشّرقي لدولة الجزائر.
، أنّ لواتة من القبائل التي أطلق عليها العرب اسم شاوية، لاشتهارهم بتربية الشاة. وقد ذكرهم ابن سعيد المغربي في (القرن 13م)، فقال: ثم يتصل بذلك جبل أوراس المشهور(أوراس النمامشة) الذي كانت فيه الكاهنة، وسكانه أهل عصيان لا يدخلون تحت طاعة سلطان لامتناع جبلهم العريض الطويل، ولما عندهم من الحيل والرجالة والأسلحة. وهو كثير الخيرات وأهله خوارج ومعظمهم من لواتة، وهم خلق كثير داخلون في الرعية إهـ. وقال ابنُ خلدون عنهُم: وكان منهم بجبل أوراس(أوراس النمامشة) أمة عظيمة ظاهروا أبا يزيد مع بني كملان على أمره. ولم يزالوا بأوراس لهذا العهد، ويدهم العالية تناهز خيالتهم ألفاً وتجاوز رجالاتهم العدة . ومن بُطون لواتَة الكبيرة التي استوطَنت جبل أوراس: سدراتَة ومزاتَة
ولعلّ الشاوية الموطّنين بأوراس الغربي اليوم، ينحدرون من لواتة ، ووهؤلاءِ الشّاويَةُ هُم: بنو سعادة وأولاد مومن وبني فرح وأهل مشونش وأهل بنيان وأهل غسيره وبني بوسليمان

هوّارة

هم من أكبر القبائل البربرية، وأوسعها بطونا، وأكثرها انتشارا في بلاد المغربين (الجزائر و المملكة المغربيّة) و تونُس و أفريقيَا (ليبيا)، بل و مصر، لا بل و الشّام … ويُنسبون إلى أبيهم: هوّار، و بالبربريّة: أَهَوّار، وبلهجة التوارگ (الطّوارق) في الجنوب: أَهَگّار، وهو بن أوريغ بن برنس. قال بن خلدون: وكانت مواطن الجمهور من هوّارة هؤلاء، و من دخل في نسبهم من إخوانهم البرانس والبُتر لأوّل الفتح بنواحي طرابلس وما يليها من برقة كما ذكره المسعودي والبكري. وكانوا ظواعن (رُحلاً) وآهلين (مُستقرّين).وعليه فإنّ قبائل الهقار (الهقارة) (الهكارة) هي ذاتها الهوارة، (وقد قلبت الواو في هوارة كافا أعجمية تخرج بين الكاف والقاف) ، بينما لا يصفو الأمر في نسبة الشاوية إلى الهوارة.
ولعل الخطأ قد دخل على بعضهم في كلام المؤرخين عن أماكن تواجد هوارة، فاليعقوبي مثلا ذكر أنّ الهوارة في أواخر القرن التاسع والبكري في منتصف القرن الحادي عشر كانوا يقيمون في غرب تونس، و بالجزائر في جبال الأوراس وحول مدن تبسة و قسنطينة و سطيف و المسيلة و تيهرت وسعيدة، وفي بلاد المغرب الأقصى ببلاد الريف وحول مدينتي أصيلة و فاس .
وقال السّلاّوي-في: الإستقصاء-: ولفظ الشاوية نسبة إلى الشاء، التي هي جماعة الغنم مثلا. قال الصِّحاح: والنسبة إلى الشاء شاوي، قال الراجز:
لا ينفع الشاوي فيها شاته ولا حماراه ولا علاته
وإن سميت به رجلا، قلت: شائي، وإن شئت شاوي إهـ (كلام الصّحاح).


والله أعلم

ABBAD-H


عدل سابقا من قبل basic2000 في الجمعة ديسمبر 28, 2012 10:24 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
basic2000



عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 26/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: أصول النمامشة تاريخها   الأربعاء سبتمبر 28, 2011 3:26 am

وقال ابنُ خلدون عنهُم

المجلد السادس
من تاريخ العلامة ابن خلدون


بسم الله الرحمن الرحيم
وصلي الله علي سيدنا ومولانا محمد وآله وصحبه وسلم

الكتاب الثالث في أخبار البربر والأمة الثانية من أهل المغرب
وذكر أوليتهم وأجيالهم و دولتهم منذ بدء الخليقة لهذا العهد
ونقل الخلاف الواقع بين الناس في أنسابهم

الفصل الثالث

في ذكر ما كان لهذا الجيل قديما وحديثا من الفضائل الإنسانية
والخصائص الشريفة الراقية بهم إلى مراقي العز ومعارج السلطان والملك


وكانت مواطن الجمهور من هوّارة هؤلاء، ومن دخل في نسبهم من إخوانهم البرانس والصمغر لأول الفتح بنواحي طرابلس وما يليها من برقة كما ذكره المسعودي والبكري. وكانوا ظواعن واهلين. ومنهم من قطع الرمل إلى بلاد القفر وجاوزوا لمطة من قبائل الملثمين فيما يلي بلاد كوكو من السودان تجاه أفريقية، ويعرفون بنسبهم هكارة، قلبت العجمة واوه كافأ أعجمية تخرج بين الكاف العربية والقاف. وكان لهم في الردّة وحروبها آثار ومقامات. ثم كان لهم في الخارجّية والقيام بها ذكر، وخصوصا بالأباضية منها. وخرج على حنظلة منهم عبد الواحد بن يزيد مع عكاشة الفزاري، فكانت بينهما وبين حنظلة حروب شديدة. ثم هزمها وقتلهما وذلك سنة أربع وعشرين ومائة أيام هشام بن عبد الملك. وخرج على يزيد بن حاتم سنة ست وخمسين ومائة يحيى بن فوناس منهم، واجتمع إليه كثير من قومه وغيرهم.

أصول الطوارق

يرجح بعض المؤرخين أن شعب الطوارق هم أحفاد القارامانت الذين عاشوا في سهول فزان بليبيا وهناك من يقول بالعكس بدليل أن القارامانت حسب المؤرخين القدماء هم من ذوي البشرة السوداء أما كهيرودو الطوارق فهم بيض ثم أن الشعوب التي شاركت مباشرة في تكوين الطوارق لم يسكنوا فزان وهم قبائل هوّارة " اللمطة، إزناكن، إماسوفن"

الفصل الرابع
في ذكر أخبارهم علي الجملة
من قبل الفتح الإسلامي ومن بعده إلى ولاية بني الأغلب


فبعث عبد الملك إلى حيان بن النعمان الغساني عامله على مصر أن يخرج إلى جهاد أفريقية، وبعث إليه بالمدد فزحف إليها سنة تسع وسبعين. ودخل القيروان وغزا قرطاجنة وافتتحها عنوة، وذهب من كان بقي بها من الإفرنجة إلى صقلية وإلى الأندلس.
ثم سأل عن أعظم ملوك البربر فدلوه على الكاهنة وقومها جراوة فمضى إليها حتى نزل وادي مسكيانة. وزحفت إليه فاقتتلوا قتالاً شديداً. ثم انهزم المسلمون وقتل منهم خلق كثير، واسر خالد بن يزيد القيسي. ولم تزل الكاهنة والبربر في إتباع حيان والعرب حتى أخرجوهم من عمل قابس، ولحق حسان بعمل طرابلس. ولقيه كتاب عبد الملك بالمقام فأقام وبنى قصوره وتعرف لهذا العهد به. ثم رجعت الكاهنة إلى مكانها، واتخذت عهدا عند أسيرها خالد بالرضاع مع ابنيها. وأقامت في سلطان أفريقية والبربر خمس سنين. ثم بعط عبد الملك إلى حسان بالمدد فرجع إلى أفريقية سنة أربع وسبعين، وخرجت الكاهنة جميع المدن والضياع. وكانت من طرابلس إلى طنجة ظلاً واحدا في قرى متصلة.وشق ذلك على البربر فاستأمنوا لحسان فأمنهم، ووجد السبيل إلى تفريق أمرها وزحف إليها وهي في جموعها من البربر فانهزموا وقتلت الكاهنة بمكان البير (بئر الكاهنة أو بئر عاطر نسبة إلى عطر الكاهنة بمدينة بئر العاتر ) المعروف بها لهذا العهد بجبل أوراس (أوراس النمامشة بمدينة بئر العاتر) "و يرجع اسم بئر العاتر الي فترة الفتح الإسلامي إذ تقول الرواية أنه عند شعور الكاهنة البربرية بالهزيمة أمرت جنودها بسكب كمية هائلة من العطور في بئر (تسمى الآن باسمها) في محاولة يائسة منها لهزم الفاتحين المسلمين وحرمانهم من الماء وعند وصول الفاتحين بقيادة حسان بن نعمان إلى البئر بعد فرار الكاهنة وقتلها فيما بعد رفضها الاستسلام وجدوا المياه معطرة فسموا البئر (بئر العاطر) ومع مرور الأزمنة حرفت بئر العاطر إلى بئر العاتر"
واستأمن إليه البربر على الإسلام والطاعة، وعلى أن يكون منهم إثنا عشر ألفاً مجاهدين معه فأجابوا وأسلموا وحسن إسلامهم، وعقد للأكبر من ولد الكاهنة على قومهم من جراوة وعلى جبل أوراس فقالوا: لزمنا الطاعة له سبقناها إليها وبايعناه عليها. وأشارت عليهم بذلك لإثارة من علم كانت لديها بذلك من شياطينها. وانصرف حسان إلى القيروان فدون الدواوين وصالح من ألقى بيده من البربر على الخراج

البرابرة البتر
الخبر عن البرابرة البتر وشعوبهم ونبدأ منهم

كان مادغيس الأبتر جد البرابرة البتر، وكان إبنه زحيك ومنه تشعبت بطونهم. فكان له من الولد فيما يذكر نسابة البربر أربعة: نفوس واداس وضرا ولوا

الخبر عن لواتة من البرابرة البتر وتصاريف أحوالهم :

وهو بطن عظيم متسع من بطون البربر البتر ينتسبون إلى لوا الأصغر بن لوا الأكبر بن زحيك، ولوا الأصغر هو نفزاو كما قلناه. ولوا إسم أبيهم، والبربر إذا أرادوا العموم في الجمع زادوا الألف والتاء فصار لوات فلما عربته العرب حملوه على الأفراد وألحقوا به هاء الجمع. وذكر ابن حزم أن نسابة البربر يزعمون أن سدراتة ولواتة ومزاتة من القبط، وليس ذلك بصحيح، وابن حزم لم يطلع على كتب علماء البربر في ذلك. وفي لواتة بطون كثيرة، وفيهم قبائل كثيرة مثل سدراتة بن نيطط بن لوا، ومثل عزوزة بن ماصلت بن لوا. وعد سابق وأصحابه في بني ماصلت بطوناً أخرى غير عزوزة وهم: أكورة وجرمانة ونقاعة مثل بني زائد بن لوا، وأكثر بطونهم مزاتة. ونسابة البربر يعدون في مزاتة بطوناً كثيرة مثل: ملايان ومرنه ومحيحه ودكمه وحمره ومدونه. وكان لواتة هؤلاء ظواعن في مواطنهم بنواحي برقة كما ذكره المسعودي، وكان لهم في فتنة أبي يزيد آثار. وكان منهم بجبل أوراس أمة عظيمة ظاهروا أبا يزيد مع بني كملان على أمره. ولم يزالوا بأوراس (جبال الأطلس الصحراوي) لهذا العهد مع من به من قبائل هوّارة وكتامة، ويدهم العالية عليهم تناهز خيالتهم ألفاً وتجاوز رجالاتهم العدة. وتستكفي بهم الدولة في جباية من تحت أيديهم بجبل أوراس من القبائل الغارمة فيحسنون الغناء والكفاية.

والله أعلم
ABBAD_H


عدل سابقا من قبل basic2000 في الجمعة ديسمبر 28, 2012 10:28 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المدير
المدير
المدير


عدد المساهمات : 44
تاريخ التسجيل : 30/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: أصول النمامشة تاريخها   الأربعاء سبتمبر 28, 2011 11:16 am


مشكور اخيbasic2000 على الاضافة والشرح الوافي
فمرحبا بك في المنتدى
ودمت من الاوفياء




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://namamicha.alamontada.com
basic2000



عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 26/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: أصول النمامشة تاريخها   الأربعاء سبتمبر 28, 2011 3:31 pm

هوَارة التّلول الأفريقيّة (تونس وشرق الجزائر)

[right]مدينة مرماجنة التّونسيّة، التي تقع شمال شرقي مدينة تبسة الجزائرية ذكرها بنُ حوقل في (القرن10) وهي لهوّارة،وفيها أسواقٌ حسنة. وذكرها الإدريسي (القرن 12م)، فقال: ومنها إلى مرماجنة، وهي قرية لهوارة. وذكرها ياقوتُ الحموي في (القرن 13م)، فقال: مرماجنة: بالفتح ثم السكون وبعد الألف جيم و نون مشددة: قرية بإفريقية (تونس ) لهوارة قبيلة من البربر عن أبي الحسن الخوارزمي. وقال بن خلدون: بأرض التلول من أفريقية ( تونس )، ما بين تبسة إلى مرماجنة إلى باجة سَاحل تونس ( سَاحل شمال تونس ) ، ظواعن صاروا في عداد الناجعة عرب بني سليم في اللغة والزي و سكنى الخيام و ركوب الخيل، وكَسبِ الإبل و ممارسة الحروب، و إيلاف الرحلتين في الشتاء والصيف كل تلولهم. قد نسوا رطانة البربر، و استبدلوا منها بفصاحة العرب فلا يكاد يفرق بينهم. فأولهم مما يلي تبسة ( شمال مدينة تبسة ): قبيلة ونيفن، ورئاستهم لهذا العهد في ولد بعرة بن حناش، لأولاد سليم بن عبد الواحد بن عسكر بن محمد بن بعرة، ثم لأولاد زيتون بن محمد بن بعرة، ولأولاد دحمان بن فلان بعده. وكانت الرياسة قبلهم لسارية من بطون ونيفن، و مواطنهم ببسائط مرماجنة و تبسة وما إليهما( شمال مدينة تبسة و مرماجنة التّونسيّة ) . و يليهم قبيلة أخرى في الجانب الشرقي منهم يعرفون بقيصررن، ورئاستهم في بيت بني مُؤمن، ما بين ولد زعارع وولد حركات، ومواطنهم بفحص ( الفحص تقع على بعد حوالي 60 كلم من العاصمة التّونسيّة ) أُبَّة وما إليها من نواحي الأربس ( شمال شرقي مدينة تبسة ) . وتليهم إلى جانب الشرق قبيلة أخرى منهم يعرفون بنصورة، ورئاستهم في بيت الرمامنة، لولد سليمان بن جامع منهم. ويرادفهم في رياسة نصرة قبيلة و ربُهامة، و مواطنهم من تبسة إلى حامة إلى جبل الزنجار إلى إطار عَلَى سَاحل تونس و بسائطها. ويجاورهم متساحلين إلى ضواحي باجة ( سَاحل تونس ) قبيلة أخرى من هوّارة يعرفون ببني سليم، ومعهم بطن من عرب مضر من هذيل بن مدركة بن إلياس، جاؤا من مواطنهم بالحجاز مع العرب الهلاليين عند دخولهم إلى المغرب، و استوطنوا بهذه الناحية من أفريقيا ( تونس ) ، و اختلطوا بهوّارة و صاروا في عدادهم. و معهم أيضاً بطن آخر من بطون رياح من هلال ينتمون إلى عتبة بن مالك بن رياح صاروا في عدادهم، و جروا على مجراهم من الظعن و المغرم. و معهم أيضاً بطن من مرداس بني سليم يعرفون ببني حبيب. و يقولون: هو حبيب بن مالك. و هم غارمة مثل سائر هوّارة. وضواحي أفريقيا ( تونس ) لهذا العهد معمورة بهؤلاء الظواعن. و معظمهم من هوّارة.وهم أهل بقر وشاء و ركوب للخيل و للسلطان بأفريقيا، عليهم وظائف من الجباية، وضعها عليهم دهاقين العمال بديوان الخراج، قوانين مقررة و تضرب عليهم مع ذلك البعث في غزوات السلطان بعسكر مفروض يحضر بمعسكر السلطان متى استنفروا لذلك. و لرؤسائهم آراء قاطعات و مكان في الدول بين رجالات البدو، ويربطون هوّارة بمواطنهم الأولى من نواحي طرابلس فأمّا ولد بعرة بن حنّاش، فهم قبيلة الحنانشة الشّاوية الكبيرة، التي تعيش في نواحي سوق آهراس ( شمال مدينة تبسة ) ، على الحدود التّونسيّة الجزائريّة. و أمّا ولد حركات، فهم قبيلة الحراكتة الشّاويّة، التي تمتدّ مواطنها من السّفوح الشّمالية لأوراس إلى السهول الواقعة شماله ( شمال مدينة تبسة ) . و أمّا قبيلتا هذيل ورياح العربيّتَين، فما زالتا بمواطنِهما إلى اليوم أيضا
و من هنا حتى و أن سلمنا إلى ما قاله ابن خلدون فلا وجود لعلاقة بين منطقة النمامشة (جنوب مدينة تبسة) و هوّارة (شمال و شمال شرقي مدينة تبسة)
والله أعلم

abbad_h


عدل سابقا من قبل basic2000 في السبت فبراير 18, 2012 12:06 am عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
basic2000



عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 26/09/2011

مُساهمةموضوع: الكاهنة   السبت أكتوبر 15, 2011 1:11 am

كانت الكاهنة جالسة على عرش رئاسة قبيلة جراوة بجبال أوراس النمامشة ، كان مقر قيادتها بهضبة ثازبنت قرب تبسة، ولازال برج معسكرها قائما حتى الآن يسميه الشعب صومعة الكاهنة وهو ليس ضريحا لها كما زعم. ومن الغريب أن هذه المنطقة نفسها هي التي اتخذها تاكفاريناس ويوغورطا معقلا لجيوشهما. شاهدت جيش حسان بن النعمان يطل من بكارية آتيا من الحدود التونسية الجزائرية الحالية، ويتقدم نحو الغرب مخترقا سهل تبسة ومتّجها نحو منطقة حلّوفة، نزلت من هضبة ثازبنت، وتوجهت إلى المنطقة المسماة مسكيانة (اسمها بالبربرية: ميس الكاهنة، أي ابن الكاهنة)، فقد قتل بالمكان ابن الكاهنة فسمي باسمه، وما زالت هذه القرية تحمل نفس الاسم. انتشرت الكاهنة بجيشها وانطلقت من التلال المحيطة بهذه المنطقة، ويبدو أن الجيش العربي فوجئ بالهجوم الذي كان يشبه كمينا كبيرا. ثم دارت معركة شرسة، تمكنت الكاهنة من هزم الجيش العربي وأسر ثمانين من قادته جلّهم من التابعين.عادت الكاهنة إلي موقعها في جبال أوراس النمامشة. ويبدو أن هضبة ثازبنت استمرت كمقر لقيادتها, اجتمعت بالأسرى الثمانين، حاورتهم وسألتهم عن دينهم فاكتشفت أنهم لم يأتوا مستعمرين وإنما حاملين لرسالة، كما اكتشفت أن لغتهم ليست غريبة عن لغة قومها غرابة لغة الرومان، ومن غير شك فإنها تمكنت من التحدث مع بعضهم القادمين من اليمن بدون ترجمان، وسألتهم عن عاداتهم وتقاليدهم فوجدت توافقا غريبا بينها وبين عادات وتقاليد قومها، فحدث زلزال في نفسها، كانت نتيجته أن أطلقت سراح الأسرى بدون فدية، واحتفظت بأذكاهم وأوسعهم ثقافة وحفظا للقرآن وتفقّها في الدين، وهو خالد بن يزيد العبسي، وكلفته بتعليم ولديها العربية والقرآن. بل وعمدت إلى تبنّيها لخالد وفقا لشعائر دينها، ولنستعرض ما كتبه المالكي في كتابه رياض النفوس حول هذا التبني ''عمدت إلى دقيق الشعير فلثته بزيت، وجعلته على ثدييها، ودعت ولديها وقالت: كلا معه على ثديي من هذا.. ففعلا، فقالت: صرتم إخوة''. ويقول ابن خلدون في تاريخه: ''وكان للكاهنة ابنان قد لحقا بحسان قبل الواقعة، أشارت عليهما بذلك أمهما دهيا، وهبا لإشارة علم كان لديها في ذلك من شيطانها، فتقبلهما حسان، وحسن إسلامهما واستقامت طاعتهما.. وعقد لهما على قومهما جراوة ومن انضوى إليهم بجبل الأوراس''.
لقد أورد المؤرخون قصة احتاروا في أمرها، فعندما هزمت جيش حسان وطاردته حتي طرابلس، دخلت مدينة القيروان، وتجولت في شوارعها ثم غادرتها دون أن تتعرض لا للمدينة ولا لأهلها بسوء، وهو أمر غريب ومحير. هل بدأت تدرك مدي قربها وقرب قومها من هؤلاء العرب؟ هل بدأت تقتنع بعدالة الرسالة التي حملوها معهم، وبخاصة وهي المرأة المحنكة مثلما أورد ابن خلدون: عاشت 127 سنة، وملكت 35 سنة .

والله أعلم
ABBAD_H
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
basic2000



عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 26/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: أصول النمامشة تاريخها   الأحد يناير 08, 2012 1:52 am




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
basic2000



عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 26/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: أصول النمامشة تاريخها   الأحد يناير 08, 2012 1:52 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
basic2000



عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 26/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: أصول النمامشة تاريخها   الأحد يناير 08, 2012 2:18 am

هم قبيلة شاوية أمازيغية منتشرين في أقصى الشرق الجزائري بالمحاداة مع الحدود التونسية و تنتسب قبائل النمامشة لقبائل الزناتة ( قبيلة جراوة). وللعلم، فإن القائد البربري الأمازيغي الشهير: طارق بن زياد، فاتح الأندلس، هو ورفجومي، ولهاصي، نفزاوي، لواتي، مدغاسي، بربريّ الأصل، ينتمي لعشيرة بني ونْمو، التي كانت مواطنُها بجبل أوراس، وسكنت منهُم طائفةٌ حوالَي مدينة تيجّيس وقال الإدريسي: طارق بن زياد بن عبد الله بن وَنْمو الزناتي إهـ( وتَحملُ أطلالُ مدينة تيجّيس الرّومانيّة، حاليا، اسم: تيدّيس، وتقعُ شمال غربي قسنطينة، وقد ذكر البكري هذه المدينة في (القَرن 11م)، فقال: وتيجّيس من عمل باغاية شماليها، مدينة أوليّة شامخة البناء كثيرة الكلأ والرّبيع .. وحولها من قبائل البربر: نفزة ووردغروسة ) وكان ورفجومة هؤلاء أوسم بطون نفزاوة وأشدهم بأساً وقوة . وطارق المشهور، هو ابن زياد بن عبد الله بن ونْمو بن ورفجوم بن تيدغاسبن ولهاص بن يطّوفت بن نفزاو بن لوّا الأكبر بن زحيگ بن مادغيس بن برّ بن سفگو بن .. بن مازيغ، ذكر هذا النّسب، المؤرخ المشهور ابن عذارى .المرّاكشي وتعتبر لواتة أول قبيلة دخلت الأسلام، ثم أصبحت من أكثر المناصرين له، وكان لها دور مشرف في صدر الإسلام وبرز منهم أول قائد إسلامي من أصول بربرية، وهو هلال بن ثروان اللواتي، وكان في حملة حسان بن النّعمان ضد الكاهنة، سنة 693م . ذكر الشيخ العدوان في تاريخه أن النمامشة يتركبون من 40 قبيلة أولهم في جبل الملاح او الملاهي و آخرهم في نفزاوة بالجريد التونسي و أنهم كانوا من قبيلة العواسي( كلمة العواسي هي لقب يطلق على قبيلة الحراكتة خلال الفترة العثمانية) فإذن حسب الشيخ العدواني فقبيلة النمامشة تعود في أصولها إلى قبيلة الحراكتة و أنهم سموا باللمامشة بعد وقوع معارك بينهم و بين العثمانيين و كانت الحرب سجالا بينهم فصار القائد العثماني يسأل عن القبيلة في كل مرة و يقول : خبروني تلموشي لكي نمضي إليهم ؟ فسموا من ذلك اليوم باللمامشة
أما الرأي الثاني يقول أن نسب القبيلة يعود الى جدهم الأول موش ابن بربرابن تملا بن مازيغ
بينما الفرضية الثالثة تقول يرجع التسمية الى اللغة الفرنسية - les mementcha- معناه رعاة الشاة
-تكتب هذه الكلمة بحرف اللام المدغمة ، وذلك على العكس من كتابتها بحرف النون في اللغة الفرنسية . لأن الكلمة ينطق بها محليا باللام فيقال : لموشي و لماشة ، و لا يقال : نموشي و نمامشة ، انما جاءت كلمة النمامشة من النطق بالفرنسية ، و ذلك بسبب التقاء لامين أبدلت احداهما بحرف النون لتخفيف النطق و تسهيله .(( حسب ما جاء به محمد زروال أحد الدارسين لتاريخ الجزائر الحديث و المعاصر وهو من أبناء مدينة تبسة ))



نفزاوة هو اسم قبيلة بربرية، ورد اسمها لأول مرة في بداية القرن الأول للميلاد باسم قبيلة النبجني ( Nybgenii ) كما تبين الخريطة ( ونيجن ) ، وربما تحول في الأثناء حرف الباء إلى فاء وحرف الجيم إلى زاي، بحيث أصبحت تسمى نفزاوة في المصادر العربية.احتلت هذه القبيلة مكانة هامة في كتب الأنساب وحتى الجغرافيا والرحلات، من ذلك أن ابن خلدون يعتبرها من البربر البتر ويرجعها إلى تطوفت أو توطفت بن نفزاو بن لوا الأكبر بن زحيك.

قال أبو محمّد ابن حزم الأندلسي-في: جمهرة أنساب العرب-: وهؤلاء ولد لَوَّى الكبير؛ ولد لَوَّى: نفزاو (بالسين بين الزاي والشين)، ولَوَّى الصغير بن لَوَّى الكبير، تخلفه أبوه حملاً. فولد نفزاو بن لَوَّى: يَطَّوَّفْت. فولد يَطَّوَّفْت: ألهاصة، ومرنيسة، وزهيلة، ومجر، وسوماتة، وزيتم، وورگول، ووردغروس، وغساسة، ووردين، وورسيف. فولد ألهاص: دحية، وتدغاس .. وولد تدغاس ابن ألهاص: ورفجوم؛ فولد ورفجوم: وانجن( كما تبين الخريطة ( ونيجن ))، وبورغش، وما ايتّجدل وگرطيط، وونْمو، وزجّال، وسنيتت إهـ.
نقلَ ابن خلدون-في: العبر وديوان المبندأ والخبر-، فقال: من نفزاوة أيضاً بطون كثيرة وهم: ولهاصة وغسّاسة وزْهيلة وسوماتة ووَرسيف ومرنيسة وزاتِمة وورگول ووَرْدَغْروس ووردين، كلهم بنو يطوفت بن نفزاو. وزاد سابق وأصحابه: مَجّر ومكلاتة .. ولولهاصة من نفزاوة بطون كثيرة من تدغاس ودحية إبني ولهاص. فمن تدغاس: بطون ورفجّومة وهم: زجّال ووطّو وبورغيش ووانْجن وگرطيط وما ايتّجدل وسنيتت بنو ورفجوم بن تيدغاس بن ولهاص بن يطوفت بن نفزاو. قال سابق وأصحابه: وبنو تيدغاس لواتة كلهم بجبال أوراس إهـ.

أما جغرافيا فقد كان مجال هذه القبيلة المناطق الصحراوية والحارة بشمال إفريقيا وخاصة بالمغرب الأدنى، ومنها اتجهت نحو مناطق أخرى من بلاد المغرب حتى وصلت بعض بطونها بلاد الأندلس. ومن أهم بطونها في العصور الإسلامية الأولى : ورفجومة التي هاجمت مدينة القيروان سنة 140هـ/766م، وغساسة بالمغرب الأقصى وزهيلة بنواحي بادس بالمغرب الأوسط(الجزائر ) ، ومرنيسة وسوماتة بإفريقية( تونس). ويذكر ابن خلدون أنه لا يعرف لها في عصره (القرن 8هـ/14م)"حي ولا مواطن الا القرى الظاهرة المقدرة السير المنسوبة إليهم"، أي منطقة نفزاوة الحالية التي تنطبق تقريبا مع ولاية قبلي.




عدل سابقا من قبل basic2000 في الجمعة ديسمبر 28, 2012 10:41 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المدير
المدير
المدير


عدد المساهمات : 44
تاريخ التسجيل : 30/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: أصول النمامشة تاريخها   الإثنين يناير 09, 2012 2:39 pm

دائما متالق
اخي basic2000
دمتا وفيا للمنتدي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://namamicha.alamontada.com
basic2000



عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 26/09/2011

مُساهمةموضوع: الناس مؤتمنون على أنسابهم   الجمعة فبراير 17, 2012 11:36 pm

السلام عليكم اخي الكريم
أن الصراعات الدامية بين الأمازيغ والعرب؛ في بلاد المغرب والأندلس وهم جميعا إخوة في الدين دفع بأهل الخير والإصلاح؛ من الطرفين بغرض شريف طبعا إلى تأكيد الأخوة الجنسية، والدينية.
أما ما تراه القبائل، ويؤمن به الملوك والأمراء؛ فقد كاد جلهم يجمعون على انتسابهم؛ إما لحمير، وإما لمضر، وإما للعمالقة، أو لبني كنعان. وفي هذا يقول ابن خلدون: ((وأما نسابة البربر فيزعمون في بعض شعوبهم أنهم من العرب؛ مثل: لواتة؛ يزعمون أنهم من حمير، ومثل هوارة؛ يزعمون أنهم من كندة؛ من السكاسك، ومثل زناتة؛ تزعم نسابتهم أنهم من العمالقة؛ فروا أمام بني إسرائيل؛ وربما يزعمون فيهم أنهم من بقايا التبابعة، ومثل غمارة أيضا، وزواوة، ومكلاتة؛ يزعم في هؤلاء كلهم نسابتهم أنهم من حمير... والحق الذي شهد به المواطن، والعجمة أنهم بمعزل عن العرب؛ إلا ما تزعمه نسابة العرب؛ في صنهاجة، . وكتامة. وعندي أنهم من إخوانهم؛ والله أعلم)) وهكذا ترى الخلط، والتناقض الذي وقع فيهما ابن خلدون. ففي نص سابق؛ يجزم بأنهم من أبناء كنعان بن حام. بينما يسلم في قوله هذا ببعض الاستثناءات المتعلقة بكتامة وصنهاجة؛ مع أنه في مواضع أخرى من كتابه العبر يميل إلى اعتبار زواوة من كتامة؛ بينما يستثنيهم هنا من الانتماء العربي؛ معللا ذلك بالمواطن، والعجمة؛ مع أن هذا التعليل ينطبق على صنهاجة، وكتامة. ومن جهة ثانية أيد رأي ابن حزم؛ حين قال: ((ولا كان لحمير طريق إلى بلاد البربر؛ إلا في تكاذيب مؤرخي اليمن))؛ ولكنه غير موقفه هذه المرة؛ مع صنهاجة، وكتامة؛ علما بأن هاتين القبيلتين تشكلان كتلة ضخمة بين قبائل الأمازيغ؛ ربما قدرت بنصفهم. وعند العودة إلى ما قاله عنهم في المجلد السادس من كتاب العبر؛ سيظهر مدى تناقضه وتذبذبه.. والغريب أنه لا يصدق هذه المرة ما قاله نسابة الأمازيغ؛ بينما يتحيز لأقوال النسابين العرب؛ دون أن يقدم مبررا معقولا.. فما هو السبب يا ترى..؟
هل هي الثقة المطلقة فيما يقوله نسابة وإخباريون مثل: ابن الكلبي، وابن إسحاق..؟! ومن علامات تناقض ابن خلدون أنه من جهة يجزم بانتساب (البربر) إلى كنعان بن حام، أو إلى العمالقة؛ ومن جهة أخرى يصرح في موضع آخر بإنكاره لهذا الطرح؛ وذلك حسب ما جاء في قوله السابق الذكر: ((والبربر معروفون في بلادهم وأقاليمهم؛ متحيزون بشعارهم من الأمم منذ الأحقاب المتطاولة قبل الإسلام. فما الذي يحوجنا إلى التعلق هذه الترهات في شأن أوليتهم)). وعليه فما هو السبب في اضطرابه إذن..؟ قد يكون ذلك بسبب حيرته وعدم قدرته على تكوين فكرة واضحة حول الموضوع؛ نظرا لتشعبه وكثرة الآراء فيه؛ وبالمقابل اصطدم بالفراغ المهول في المادة التاريخية المغربية؛ حيث لم ينجز من قبل ما يمكن أن يستند إليه؛ سوى تلك الفرضيات المتزاحمة، والمتناقضة؛ المقدمة من طرف النسابين والإخباريين الأمازيغ والعرب على السواء.

لقد حرم الله الزنى و التبني لكي لا تخلط الا نساب والتبني محرم بنص كتاب الله تعالى، فلا يجوز نسبة الولد إلى من تبناه، ففي ذلك ضياعا للحقوق وخلطا للأنساب، ولا يثبت بالتبني إرث ولا غيره ,,, لأنه لا يَجوز أن يُنسب الشخص إلى غير أبيه ، لقوله تعالى :
( ادْعُوهُمْ لآَبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ فَإِنْ لَمْ تَعْلَمُوا آَبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ) .
وهي تقلب موازين العلاقات بين الناس وهي تحلل الحرام وتحرم الحلال من غير التفات الي خطورة هذا وذاك وهي أمور لخطورتها رأينا الشارع الحكيم يغلظ في عقوبتها وقصة زيد بن حارثة شهيرة في القرآن الكريم ووقائعها في التاريخ لا تخفي.
أما السنة النبوية فقد ورد فيها ما يفيد ان تغيير علاقة النسب التي وضعها القرآن لإحداث بديل عنها أمر خطير يحتاج الي عقوبة مناسبة.
أخرج البخاري بسنده إلي سعد رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "من ادعي إلي غير ابيه وهو يعلم انه غير ابيه فالجنة عليه حرام"
وفيه من حديث أبي هريرة -رضي الله- عنه عن النبي صلي الله عليه وسلم قال:
"لا ترغبوا عن آبائكم فمن رغب عن ابيه فهو كافر"
وعنده "من ادعي إلي غير أبيه فعليه لعنة الله" ومن خطبة طويلة لعلي رواها البخاري عن يزيد بن شريك قال: ".. ومن تولي غير مواليه فعليه مثل ذلك يشير إلي ما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: "عليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين".
وعند مسلم من حديث أبي ذر الغفاري رضي الله عنه انه سمع النبي صلي الله عليه وسلم يقول:"ليس منا رجل ادعي إلي غير أبيه وهو يعلمه إلا كفر"
إلي آخر الحديث ألا فلتلتفت الأمة أفرادها وجماعاتها إلي هذا الأمر الخطير رغبة في رضي ربها وتأسيسا للروابط الصحيحة في علاقاتها وحفاظا علي سلامة التوجه في مسيرتها.

منذ القدم و الأمازيغ حريصون على أنسابهم وهي عادة تميزهم عن غيرهم من الشعوب ولكن ومع الظروف التى مرت بها ديارهم من عقبه فترات الإستعمار لكثير من الأقطار ثم تقسيم أوطانهم الى دول وإنتشار الجهل وقلة التدوين فقد البعض التسلسل النسبي (النسب) الذي يربطهم بأصولهم القبلية القديمة . وبدأ نوع من الخلط بسبب الشائعات والأخبار التي يتناقلها فرع من الناس (نحن نعلم من هم) حتى غدى البعض منها وكأنها حقائق مسلم بها. ثم ظهر بهذا الزمان ما يطلق عليه الكثير بالشبكة العنكبوتية . وإنتشار المنتديات التى فتحت المجال أمام كل من هب ودب أن يدلي بدلوه في الأنساب حتى غدا البعض يعد نفسه مرجعا لذلك ومن يكونوا هؤلاء اليس أغلبهم بأسماء مستعارة لا يعلم شيئا عنهم. أيها الناس خذوا حذركم فإن الله قد أمر بمحكم الكتاب,أن تدعو الناس لأبائهم فلا تنسبوا قوما لقوم بدون علم يقين دعوا الأمر لأهله ثم إن على الناس أن يكونوا حذرين في متابعة ذلك ويجب عليهم المتابعة والتصحيح . وإن أشكل عليهم أمر يردوه لأولي الراي والعلم منهم . إحذروا من الإنسياق وراء يقولون ! فإنها مما إستعاذ منه المصطفى صلى الله عليه وسلم ((القيل والقال)). ونحن حريصون كل الحرص على التصحيح لما يردنا من معلومات موثقة تفيد بخطأ في نسب أي قبيلة يطرح نسبها بهذا المنتدى . نعم قد ينقل الينا ما نجهل حقيقته .. لكن لدينا القابلية للتصحيح متى ما وردتنا المعلومة الصائبة . التي تبين الخطأ وتوضح الصواب. و الناس مؤتمنون على أنسابهم . فهم أعلم بها من غيرهم . وأجزم بأن أي أمازيغي أصيل مستحيل أن ينتسب لقوم غير قومه .. مهما كانت المبررات .
وإيمانا منا بصدق الكلمة وحرية التعبير، وكذلك حق الرد، ارتأينا أن نحمل قلمنا وندافع عن أنفسنا، وعن تاريخنا، كأبناء لهذه المنطقة التاريخية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
basic2000



عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 26/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: أصول النمامشة تاريخها   الإثنين مارس 12, 2012 12:41 pm

وقبل الانتقال إلى فترة ما بعد الرومان؛ لابد من الإشارة ولو بشيء من الإيجاز؛ بسبب ضحالة المعلومات إلى بعض القبائل التي تردد ذكرها دون أن تتعمق المصادر في الكلام عن أوضاعها الاجتماعية والسياسية منها: قبيلة جدالة، وقبيلة المزالمة. فقبيلة جدالة كانت تحتل السهوب الجنوبية لنوميديا؛ وقد شغلت جيوش الرومان وأقضت مضاجعهم في ديار المغرب زمنا طويلا. أما قبيلة المزالمة فكانت تجاور المقاطعة القرطاجية الرومانية؛ وبالتحديد بمحاذاة ضفاف وادي ملاق؛ وكانت قد انتفضت ثائرة ضد الحكم الروماني عدة مرات..
فقبيلة جدالة قبيلة صنهاجة، وكانت قبيلتي جدالة ولمتونة أكبر فرعين في صنهاجة أما قبيلة المزالمة تنطبق جغرافيا مع قبيلة الفراشيش وقبيلة النمامشة .

قبيلة المزالمة أو موشالامي (Musulamii) أو النمامشة حاليا

قبيلة أمازيغية من شمال أفريقيا كانت تسكن المناطق الصحراوية الواقعة في منطقة الشطوط الواقعة ما بين تونس و الجزائر التي أصبحت جزءا من الإمبراطورية الرومانية عام 44 م.ولعله مع مرور الزمن تحول أسم القبيلة من موشالامي ثم الموش ثم اللموش ثم اللمامشة والله أعلم





ماسينيسا
يعد ماسينيسا من أهم أبطال المقاومة الأمازيغية الذين عملوا على توحيد الممالك الأمازيغية إلى جانب فارمينا وصيفاقس ويوغرطة ومازيبا وإدمون تمهيدا لمقاومة الاحتلال الروماني القادم إلى إفريقيا الشمالية لاحتلالها ورومنتها تمهيدا للاستيلاء على ربوعها ونهب ثرواتها واستغلال ممتلكاتها. وقد احتل هذا العدو تامازغا لمدة خمسة قرون راغبا في مسخها وإذلالها وتشويه حضارتها والقضاء على ثقافتها. بيد أن الأمازيغيين استطاعوا بكل ما لديهم من قوة من طردهم والتنكيل بهم في عدة وقائع ومعارك يشهد بها تاريخ الرومان قبل تاريخ الأمازيغيين.
وسنحاول في هذه الدراسة التعريف بماسينيسا ، وتبيان تطورات مقاومته واستخلاص آثارها ونتائجها مع إبراز الجوانب الحضارية التي يتميز بها عهده.
من هو ماسينيسا؟
يعتبر ماسينيسا Masinissa المازيلي (من قبيلة المزالمة ) من أهم ملوك دولة نوميديا الأمازيغية، ولد في سنة202 قبل الميلاد، وهو ابن گايا بن زيلالسان بن أيليماس. وهو من مواليد قسنطينة الجزائرية التي حولها إلى سيرتا فاتخذها عاصمة لحكمه في منطقة مسيلة. وقد كرس حياته الطويلة لخدمة الأمازيغيين الذين زرع فيهم حب الوفاء والعمل والإخلاص. واستغل ظروف الحرب البونيقية (264-146قبل الميلاد) التي كانت تدور بين الرومان والقرطاجنيين ليسهر على توحيد الأمازيغيين في صف واحد وفي مملكة واحدة وتحت سلطة سياسية وإدارية واحدة.. وقد تولى ماسينيسا حكم نوميديا بعد أن انتصر على الملك صيفاقس الماسايسولي حليف قرطاجة، وقام بأسره حتى يحصل على دعائم ملكه. ومن المعروف أن ماسينيسا كان يمتلك مؤهلات حربية قوية وخبرة كبيرة في تسيير الحروب والتخطيط لها.
و توفي ماسينيسا حوالي 148 قبل الميلاد عن سن تجاوزت التسعين من عمره بعد أن بقي في عرشه مدة طويلة ما يقرب من ستين سنة من حوالي 205 إلى 148ق.م. ويوجد قبره إلى حد الآن في قرية الخروب في ضواحي قسنطينة ( سيرتا Cirtha).

يوغرطة
من أهم أبطال المقاومة الأمازيغية الذين وقفوا في وجه الحكومة الرومانية الجشعة التي أرادت إذلال نوميديا وتقسيمها، بعد أن وحدها الملك ماسينيسا ووسع نفوذها شرقا وغربا وجنوبا. وقد استطاع الملك يوغرطة بحنكته العسكرية أن ينظم جيشا أمازيغيا مدربا، وأن يقوم بإصلاحات اقتصادية واجتماعية قصد التصدي للمحتل الروماني الذي أعد سدا أمنيا عتيدا لحماية المركزية الرومانية في إفريقيا الشمالية ضد الثورات التحررية الأمازيغية المقاتلة. ولكن مقاومة يوغرطة ستؤثر بشكل سلبي على سياسة روما بعد أن ذاقت القوات الرومانية الغازية مرارة الهزائم المتكررة على أبواب نوميديا ، لكن مقاومة يوغرطة لن تدوم طويلا لكي يقتل هذا الملك الأمازيغي الشهم خيانة وغدرا على يد الرومان سنة 106 قبل الميلاد.
وسنحاول في هذه الدراسة التعريف بيوغرطة وبأهم منجزاته الإصلاحية داخل مملكته مع ذكر أهم المراحل التي عرفتها مقاومته ونتائجها المباشرة وغير المباشرة.
من هو يوغرطــــة أو يوغرثن ؟
تعني كلمة يوغرطة أو يوگرتن أو يوجيرتن Jugurtha في المعجم الأمازيغي أكبر القوم سنا، وقد تعني أيضا الملك أو كبير الأسرة أو القوم أو العشيرة أو القبيلة أو الجد الأكبر أو الرجل الكبير المحترم.
هذا، وقد ولد يوغرطة المازيلي (من قبيلة المزالمة ) بنوميديا سنة 118 قبل الميلاد ، وهو سليل أسرة ماسينيسا الحاكمة، ومن ملوك قبائل نوميديا، تولى الحكم بعد وفاة ميسبسا(148-118قبل الميلاد) الذي وسّع التجارة الداخلية والخارجية بين مملكة نوميديا ودول حوض البحر الأبيض المتوسط.
وهناك من يذهب إلى أن يوغرطة ” ابن غير شرعي لماستانابعل بن ماسينيسا، ألحقه عمه الملك” ميكيوسا” بابنيه” أذربعل” و”هيمسعال ” وجعله شريكا لهما في عرشه. وبعد وفاة” ميكيوسا” حارب يوغرطة ابني عمه وتخلص منهما بالقتل على التوالي، وانفرد بالملك”.
وقد اشتهر يوغرطة بين أقرانه بالشجاعة والهيبة والوقار والذكاء وحب العمل وممارسة الصيد والفروسية حتى امتلك موهبة في مجال الحرب والتنظيم العسكري. وكان معروفا بتفوقه في مجال السباق داخل حلبات الفروسية والمبارزة العسكرية، وأصبح بعد ذلك قائدا عسكريا محنكا وكون جيشا أمازيغيا ليدافع عن سيادة نوميديا مذكرا جيشه دائما بالهوية الأمازيغية وبضرورة الدفاع عن راية الوطن والوقوف بكل شراسة في وجه الرومان المتوحشين الذين لايريدون من الأمازيغيين سوى استغلالهم واستلابهم ونهب ثرواتهم وممتلكاتهم وإخضاعهم رقا وذلا.
ويعترف المؤرخ الروماني سالوست Salluste في كتابه” حرب يوغرطة” بعظمة هذا الملك الشاب الذي أظهر مقاومة بطولية في مقاتلة الرومان. يقول سالوست:” أثار يوغرطة انتباه الناس منذ أول شبابه، بفعل نشاطه وهيبته ووقاره وذكائه. ولم يكن من الذين ينخدعون بمظهر التبرج ويستلمون للراحة، ولكنه كان (…) يمارس الفروسية ويتدرب على الرمي بالرمح وينافس أقرانه للإحراز على جائزة أسرع سباق…وكان يصرف جزءا كبيرا من وقته في الصيد…ولم يكن أحد يشتغل، أكثر منه، ولم يكن أحد يتحدث عن أعماله أقل منه.
… وأمر بأن تستعرض أمامه الكوكبات والرايات ( الأمازيغية) واحدة بعد واحدة. فصار يرغبها في تذكير ماضيها المجيد وفي انتصارها….على الأعداء، وفي الدفاع عن حوزة الوطن والملك، ويحذرها من شر الرومان وجشعهم… لقد عمل كل ما يمكن أن يعمله قائد جيش ليهيئ لنفسه أحسن الظروف في ميدان القتال….وعندما يعرف جنديا سبق له أن جازاه على إقدامه وشجاعته، فإنه يقدمه كمثال للآخرين. وكان يعد ويوعد ويرغب ويرهب، ويستعمل كل الوسائل لحث جيوشه على الإقدام….”

تاكفاريناس
من أهم قواد نوميديا (الجزائر) الأمازيغية، نشأ في أسرة نبيلة ذات نفوذ كبير، وينتمي لقبيلة موسالامس(Musalams)المازيلي (من قبيلة المزالمة )، وۥجنّد مساعدا في الجيش الروماني في سن السادسة عشرة برتبة مساعد، واكتسب أثناء العمل تجربة عسكرية كبيرة؛ لكنه سيفر من الجندية بعد أن رأى ظلم الرومان الذي كان يمارس ضد الأمازيغيين وتلمس طغيانهم واستبدادهم المطلق. فعين من قبل أتباعه ومحبيه قائدا لقبائل" المزاملة" سنة 17م، فشكل منها جيشا نظاميا من المشاة والفرسان على الطريقة الرومانية في تنظيم الجيوش. وفقد عمه وأخاه وابنه في الحروب التي خاضها ضد الجيش الروماني في شمال أفريقيا، وقد دامت ثورته سبع سنوات ثم قتل في معركة في منطقة سور الغزلان بالجزائر. وتعلم تاكفاريناس الكثير من خطط الجيش الروماني وطرائقه الاستراتيجية في توجيه الحروب والمعارك، كما اطلع على أسلحته وما يملكه من عدة مادية وبشرية، وما يتسم به هذا الجيش من نقط الضعف التي يمكن استغلالها في توجيه الضربات القاضية إليه أثناء اشتداد المواجهات والمعارك الحامية الوطيس.

والله أعلم




عدل سابقا من قبل basic2000 في الجمعة يونيو 01, 2012 1:27 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أصول النمامشة تاريخها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات النمامشة :: تاريخ النمامشة-
انتقل الى: